وبدأت حرب التصريحات السودانية..الخرطوم تلوح بالحل العسكري ضد أثيوبيا ولكن مجلس الأمن اولاً

في خضم التصريحات التي تصدرها أثيوبيا والتي تقلل من شأن مصر والسودان ، مؤكدة على المضي قدماً في المليء الثاني لسد النهضة ، بدأت السودان في الدخول على الخط في التصرحات التي تصدر كل ساعة .

ذلك حيث صرحت مريم المهدي وزيرة الخارجية السودانية إنه لا مجال للخيار العسكري لحسم النزاع مع إثيوبيا في ملف سد النهضة ، وأكملت المهدي في مؤتمر صحفي أقيم بالعاصمة القطرية الدوحة “نتحدث في الوقت الحالي عن الخيارات السياسية، وسنذهب باتجاه حشد الدعم من دول الجوار الإقليمي والرأي العالمي لمنع إثيوبيا من المضي قدماً في زعزعة استقرار السودان ومصر .

وحسب صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، تعتزم السودان تقديم طلب إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي، تتعلق بالنزاع على سد النهضة، يوضح فيها المخاطر التي تهدد أمنه وسلامة مواطنيه ومنشآته المائية، مقابل التعنّت «الإثيوبي» الرافض لتوقيع اتفاقية قانونية ملزمة والإصرار على إكمال الملء الأحادي.

وفي حين آخر وتعليقاً على الخلال بين الدول الثلاث مصر وأثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة ، فقد أكد البرهان أن بلاده لن تستخدم القوة العسكرية لحل الخلافات الحدودية في منطقة الفشقة مع إثيوبيا، مشيراً إلى أن الخرطوم تعتمد الحلول السلمية في معالجة مثل هذه القضايا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!